أخبار

“معجزة وسط الدمار”: النيران المستعرة تدمّر كل شيء ما عدا تمثال ليسوع

آلاف الدونمات من الغابات الطبيعية اكتست لون الموت الأسود. صفوفاً متراصّة من المنازل والمحال التجارية تحولت إلى رماد. وحده تمثال ليسوع المسيح بقي واقفاً وسط الدمار.

حرائق الغابات الأخيرة التي اشتعلت قبل أيام في جنوب شرق الولايات المتحدة كانت مدمرة، فقدَ على الأقل 7 أشخاص حياتهم، أعداد لا تحصى من المنازل دمّرت، ومساحات شاسعة احترقت.
ولكن في جاتلينبرج، في ولاية تينيسي، وسط الانقاض، وجد الناس ما يدعوه البعض “معجزة وسط الدمار”: تمثال ليسوع المسيح، المنتصب وسط الرماد والدمار الشامل، هو الشيء الوحيد الذي بقي واقفا في المنزل الذي احترق حتى الأساس .
هاكم بعض الصور:

هل تعتقدون انها علامة؟ أعلمونا رأيكم في تعليق!

 

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق