أخبارمختارات عالمية

الممثلة الإيطالية كلوديا كول : الشيطان هاجمني وحاول قتلي!

الممثلة الإيطالية كلوديا كول تتحدّث عن تعرّضها لهجوم من قبل الشيطان.

أخبرت الممثلة كلوديا كول على الهواء مباشرة خلال حلقة من برنامج بيير لويجي دياكو “تي سينتو ” (أسمعك) أنها تعرضت لهجوم من قبل الشيطان.

كانت كلوديا كول ممثلة أفلام جنسية في بداية حياتها الفنية ونالت شهرة واسعة، عملت خاصة مع المخرج تينتو براس. بعد هذا الماضي المؤلم، التقت كلوديا بالرب وارتدّت إلى الإيمان تاركة التمثيل الجنسي. اليوم هي امرأة اختبرت تغيير عميق في نفسها، وبعد إعادة اكتشاف السلام الداخلي الذي طالما سعت إليه، أصبح إيمانها بالله متجذرًا بعمق.

“الشيطان صعد على جسدي وسحقني”

في المقابلة التلفزيونية التي بُثّت مباشرة، سألها مقدّم البرنامج بيير لويجي: “هل الشيطان موجود؟” أجابت كلوديا: “نعم، الشيطان موجود. كل مسيحي يعلم ذلك. لقد أخضعني لمحنة مروعة. كنت نائمة عندما فاجأني وصعد على جسدي ساحقًا إيّاي، وأخبرني أنّه الموت وأنه جاء ليقتلني”.

“أنا لم أشاهده، لأنّ الشيطان روح. لكنّني شعرت به، وشعرت بالكراهية التي يكنّها للإنسان وجسد الإنسان. كراهية سحيقة تستعر بكل قوّتها!”

الذكرى التي أنقذتها

بعد ذلك، أوضحت كلوديا كول أنه في تلك اللحظة تذكّرت فيلم “طارد الأرواح الشريرة” التي شاهدته كفتاة صغيرة. تذكرت أن الكاهن حمل المصلوب بين يديه وصلّى الأبانا، ففعلت الشيء نفسه وصرخت: “أبانا الذي في السموات… نجّنا من الشرّير”. تؤمن أن الله قد أوحى لها بذلك. وعلّقت أنه ليس من قبيل المصادفة أن نقول في الأبانا “نجنا من الشرير” فاختفى الشيطان مهزومًا!.
كانت هذه الحادثة واحدة من أولى الخطوات نحو الاهتداء.

خلال المقابلة، تحدّثت الممثلة أيضًا عن تجربتها الدينية الشخصية، أو لقائها مع الله، واعترفت أنّه الوحيد الذي ساعدها على تحرير نفسها من حياة الشرّ التي عذبتها بطريقة مؤلمة للغاية.
ثم تحدثت عن نقطة التحول الداخلية وأوضحت: “أنا أنتمي إلى عائلة مسيحية كاثوليكية، وكنت أبحث عن معنى الحياة، البعض أخبروني عن تناسخ الأرواح، ومعظم الذين عملوا معي في هذا المجال لا يؤمنون بوجود الله. ومع ذلك، الله لم يتركني في هذا الدرب السيّئ بل غمرني برحمته، فهو الذي اتّخذ الخطوة الأولى”.

في مجرى المقابلة، سيطر الانفعال عليها عدة مرات وظهر الألم على وجهها عند الحديث عن ماضيها وأفلامها الجنسية التي تبرز شخصًا لا علاقة له بمن هي كلوديا اليوم.

في الواقع، اعترفت كلوديا كول بأنها ندمت على الأفلام السابقة التي صنعتها، والأدوار التي لعبتها ، بالرغم أنها كانت السبب بدخولها عالم الترفيه والفنّ. عندما عرض مقدّم البرنامج صورتها مع المخرج تينتو براس، قالت أنّها تشعر بامتعاض حقيقي.

“أنا اليوم شخص مختلف”، أعلنت بإصرار. لكن المراسل ضغط على هذه النقطة متسائلاً: “هل تشعرين بالحرج، بالخجل؟”

أجابت “لا. ما أشعر به مجرد استياء وانزعاج. لقد انتهت هذه الحياة الخاطئة وأنا سعيدة بذلك. يزعجني أن أرى صورة تذكرني بشيء أعتبره الآن من الماضي”.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق