أخبارصلوات

مسبحة 100 صلاة قصيرة لأجل راحة الأنفس المطهرية – كان يتلوها القدّيسون

مسبحة 100 صلاة قصيرة لأجل راحة الأنفس المطهرية

هذه الممارسة التقويّة الكرمليّة قديمة وفعّالة جدًا في مساعدة النفوس المقدّسة في المطهر. إنها صلاة بسيطة يمكن تلاوتها بسهولة يوميًا من أجل راحة الأنفس المطهرية.

يجب أن نعلم أن التقدمة غير الأنانية التي يقدّمها المؤمن للأنفس المباركة في المطهر لها قيمة كبيرة عند الله، حتى أنه عندما نصلّي من أجل نفوس لا نعرفها، يمنح الله أيضًا نعمته لعائلتنا وأصدقائنا ومعارفنا.

القديسون في السماء يتشفّعون من أجل الأحياء على الأرض. المؤمنون على الأرض يقدّمون القدّاس الإلهي وصلواتهم  وتعويضاتهم وآلامهم من أجل الموتى الذين هم في المطهر ويسلّمون أنفسهم لشفاعة القدّيسين؛ والموتى الذين في المطهر يشفعون هم أيضًا ويصلّوا من أجلنا.

لا يوجد قدّيس على مذابح الكنيسة لم يقدّم صلواته أو آلامه أو قداديسه لتخفيف عذابات النفوس المباركة في المطهر.

كانت القدّيسة جيما غلغاني تصلّي مسبحة ال100 صلاة كل يوم من أجل النفوس المطهرية. شجّعها ملاكها الحارس في رغبتها بتحرير هذه النفوس المعذّبة. قال لها ذات يوم:
“منذ متى صلّيت من أجل النفوس في المطهر؟ لم تتوسّلي من أجلهم منذ الصباح. أودّ أن تقدّمي أي تضحية أو معاناة من أجل هذه النفوس. فإنّ كل تقدمة صغيرة تريحهم، نعم يا ابنتي، كل تضحية، مهما كانت صغيرة، تريحهم.” (يوميات القدّيسة جيما 1900-8-6)

كيف نمارس هذه التقويّة

للقيام بمسبحة 100 صلاة، يمكن لكل واحد أن يستخدم مسبحة الوردية وتلاوة الصلوات دورتين كاملتين.

تبدأ برسم إشارة الصليب

+ بعلامة الصليب المقدّس + خلّصنا من أعدائنا + أيها الرب + إلهنا.

أبانا الذي في السموات…

على كل حبّة كبيرة تتلى الصلاة والتقدمة التاليتين:

صلاة:
أيتها النفوس القدّيسة، النفوس المُطهَّرة، صلّي إلى الله من أجلنا. نصلّي من أجلكِ ليمنحك مجد الفردوس.

التقدمة:
أيها الآب الأزلي، إنّي أقدّم لك دم يسوع المسيح وآلامه وموته، وأحزان العذراء الطوباوية وأحزان القدّيس يوسف، لمغفرة خطايانا ولخلاص النفوس من المطهر ولارتداد الخطأة

وعلى العشر حبّات:
الراحة الأبدية أعطهم يا رب، ونورك الأبدي فليضئ لهم.

وتعاد الصلوات 10 مرات (أي مسبحتين كاملتين)
وفي نهاية 10 أبيات يُتلى مزمور من الأعماق:

مِنَ الأَعْماق صَرَختُ إِلَيكَ يا رَبّ.
يا سَيِّدُ اْستَمع صَوتي. لِتَكُنْ أُذُناكَ مُصغِيَتَينِ إِلى صَوتِ تَضَرّعي.
إِن كُنتَ يا رَبُّ لِلآثام مُراقِبًا فمَن يَبْقى، يا سَيِّدُ، قائِمًا؟
إِنَّ المَغفِرَةَ عِندَكَ لِكًي تَكونَ المَهابَةُ لَكَ.
إِنتَظَرتُ الرَّبَّ، اْنتَظَرَته نَفْسي ورَجَوتُ كَلِمَتَكَ.
تَرَقُّبُ نَفْسي لِلرَّبِّ أشدُّ مِن تَرَقُّبِ الرُّقَباءِ لِلصُّبْح.
لِيَكُنْ الإنسان راجِيًا لِلرَّبِّ أَشَدَّ مِنَ الرُّقَباءِ لِلصّبْح.
فإِنَّ عِندَ الرَّبِّ الرَّحمَة وعِندَه وَفرَةَ الفِداء.
وهو يَفتَدي شعبه مِن جَميعِ آثامِه.

لنصلّي إلى النفوس المطهرية ونقول:

أيتها النفوس المباركة، لقد صلّينا من أجلكم، أنتم المحبوبون من الله والواثقون أنكم لن تخسروه: صلّوا من أجلنا نحن البائسين المُعرّضين لخطر إدانة أنفسنا إلى الأبد.
يا يسوع الحلو، أعطِ الراحة الأبدية للنفوس المطهرية المباركة!

مسبحة ال100 صلاة بسيطة للغاية يحيث يمكن تلاوتها يوميًا. فافعل للآخرين ما ترغب أن يفعلوه يومًا لك. غدًا قد تكون الشخص الذي يحتاج إلى من يصلّي من أجل نفسك في المطهر.

ليمنحكم الله جميع النِّعم التي تحتاجونها.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: