أخبارعبادة القلب الأقدس

مسبحة قلب يسوع الأقدس التعويضية

لتعويض قلب يسوع عن الإساءات اللاحقة بسرّ القربان الأقدس

مسبحة قلب يسوع الأقدس التعويضية

ألّلهمّ أصغِ إلى معونتي
يا رب أسرع إلى إغاثتي.

المجد للآب، والابن، والروح القدس، كما كان في البدء والآن وكل أوان، وإلى دهر الداهرين. آمين

نافذة: يا قلب يسوع حبيبي، زدني حبًّا لك.

(1) يا قلب يسوع «الجزيل الرفق» إنّي أسجد مُتّضعًا للرفق اللامتناهي الذي تُعامل به في القربان خاصّةً، الخاطئات من النفوس حتى الآن.

فيسوءني أن أراك مُقابلًا بمثل هذا الكنود والكُفران. وإنّي مُصمّم على تعويضك من الإساءات العديدة اللاحقة بك في سرّ القربان الأقدس، من الهراطقة، والكُفّار، وأشرار المسيحيين.

أبانا – السلام – المجد
يا قلب يسوع حبيبي، زدني حبًّا لك.

(2) يا قلب يسوع «الكثير التواضع» إنّي أسجد متذلّلًا للتواضع البالغ الذي يحجبك في القربان، تحت أعراض الخبز والخمر، من أجل محبّتنا.

يا حبيبي يسوع، إنّي أرغب إليك أن تفيض على قلبي مثل هذه الفضيلة الغرّاء. أمّا أنا فأبذل كل المستطاع في تعويضك من الإساءات العديدة اللاحقة بك في سرّ القربان الأقدس، من الهراطقة، والكُفّار، وأشرار المسيحيين.

أبانا – السلام – المجد
يا قلب يسوع حبيبي، زدني حبًّا لك.

(3) يا قلب يسوع «المضطرم شوقًا إلى التألّم» إنّي أسجد للواعج شوقك إلى تلك الآلام المبرّحة، وإلى احتمال ما سبق لك إدراكه من الإساءات في القربان الطاهر.

يا حبيبي يسوع، إنّي عازم على تعويضك منها، ببذلي الحياة نفسها أيضًا. وأودّ أن أمنع الإساءات العديدة اللاحقة بك في سرّ القربان الأقدس، من الهراطقة، والكُفّار، وأشرار المسيحيين.

أبانا – السلام – المجد
يا قلب يسوع حبيبي، زدني حبًّا لك.

(4) يا قلب يسوع «الجزيل الصبر» إنّي أسجد بتذلّل لعظيم صبرك على معاناة أوجاع الصليب الكثيرة حبًّا لي، فضلًا عن المعاملات السيّئة المتعدّدة في القربان الأقدس.

يا حبيبي يسوع، بما أنّي لا أستطيع أن أغسل بدمي الأماكن التي أساءوا فيها معاملتك في كلا السرّين، فأعدك يا خيري الأعظم، أن أتذرّع بكل وسيلة لتعويض قلبك الإلهي، من الإساءات العديدة اللاحقة بك في سرّ القربان الأقدس، من الهراطقة، والكُفّار، وأشرار المسيحيين.

أبانا – السلام – المجد
يا قلب يسوع حبيبي، زدني حبًّا لك.

(5) يا قلب يسوع «المُظهِر شديد الحبّ» لنفوسنا، بوضع سرّ القربان العجيب، إنّي أسجد خاشعًا لحبّك غير المحدود الذي تحبّنا به، وقد وهبتَ لنا جسدك ودمك الإلهيّين قوتًا. فأي قلب لا يذوب رقّةً عند رؤية هذا الحبّ غير المحدود.

يا حبيبي يسوع، آتِني دموعًا غزيرة، فأبكي وأعوّضك من الإساءات العديدة اللاحقة بك في سرّ القربان الأقدس، من الهراطقة، والكُفّار، وأشرار المسيحيين.

أبانا – السلام – المجد
يا قلب يسوع حبيبي، زدني حبًّا لك.

(6) يا قلب يسوع «العطشان إلى خلاصنا» إنّي أسجد بخشوع للحبّ المتّقد الذي حملك على تقدمة ذبيحة الصليب، وتكرارها على مذابحنا كل يوم في القدّاس الإلهي.

فهل إنسان يرى مثل هذا الحبّ، ولا يبلغ من قلبه الشكر غايته؟ نعم لسوء الحظ، يا إلهي! غير أنّي أوجب على نفسي إفراغ المجهود، لتعويضك من الإساءات العديدة اللاحقة بك في سرّ القربان الأقدس، من الهراطقة، والكُفّار، وأشرار المسيحيين.

أبانا – السلام – المجد
يا قلب يسوع حبيبي، زدني حبًّا لك.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: