تأملات

لا تخف

الراعي الصالح

اذا طلبت من الله ان يرسم طريق حياتك فلا تمسك يده !! اتركه يرسم لك الطريق.
حتى وإن أحسست أحيانا ان السير فيه غير مريح ، وقال لك احساسك أنه ليس الطريق الذي تريد
و تمرد عليك طموحك و طالبك بتغيير الطريق ،وضعفت عزيمتك و فكرت في عدم السير فيه.

فلا تخف .. لا تتردد .. بل اطلب منه أن يقويك ، و في الحال ستجد نفسك مرفوعاً ومحمولاً في حضنه فأنت خروفه الحبيب ، وسيريك ما ينتظرك في نهاية طريقك القصير . لتعرف وتفرح وتتهلّل روحك فيه ، وستجد انك لا تريد أن تمشي بل ان تجري فيه ، ولن تهتم بعد الآن باحجار الطريق ولا بما يحدث فيه فهذا لن يمس شعرة من رأسك ولن يؤذيك ، لأنه سيحملك في اى وقت يريد .. بل سيحملك كل الطريق وستسمع صوته في اذنيك دائماً قائلاً لا تخف .. لا تخف يا خروفي الحبيب
نعم لا تخف … أنه يحملك

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق