أخبارالكنيسة المقدسة

عاجل! جميع البطاركة الكاثوليك سيُكرّسون معًا الشرق الأوسط للعائلة المقدسة

بطريرك القدس للاتين في الأراضي المقدسّة يُعلن عن تفاصيل يوم السلام وتكريس الشرق للعائلة المقدّسة

القدس، 16 حزيران (يونيو) 2021 / 04:00 صباحًا

سيُكرس جميع البطاركة الكاثوليك الشرق الأوسط للعائلة المقدسة في 27 حزيران. وذلك بأن يحتفل كلّ بطريرك في بلده بالقداس من أجل السلام، في نفس اليوم ونفس الساعة.

أعلن بطريرك القدس للاتين تفاصيل عملية التكريس، التي ستتم في عام القديس يوسف، في رسالة بتاريخ 11 حزيران إلى إخوته الأساقفة.

وأشار نيافة البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا إلى أن ذلك سيُقام خلال القداس في بازيليك البشارة في الناصرة “بمشاركة جميع أساقفة الأراضي المقدسة”.

قال البطريرك بيتسابالا: “سوف نبارك أيقونة كُتبت خصيصاً للعائلة المقدسة مرصّعة بذخيرة من بازيليك البشارة. وتمثل الأيقونة لوحة لعائلة الناصرة المقدسة، التي تقع فوق مذبح كنيسة القديس يوسف في الناصرة ، حيث كان منزل النجّار حسب التقليد “.

وبمجرد أن تُبارك الأيقونة ستذهب في رحلة حج تبدأ من لبنان إلى بلاد المشرق حتى وصولها إلى روما في نهاية سنة القديس يوسف في 8 كانون الأول 2021. من روما، ستعود الأيقونة إلى الأراضي المقدسة حيث ستبقى”.

في الرسالة ، قال بيتسابالا أيضًا أن الأساقفة الكاثوليك في جميع أنحاء الشرق الأوسط سيحتفلون هم أيضًا في 27 حزيران بالقداس من أجل السلام الذي سيُجدّد سنويًا.

“لقد تقرّر الاحتفال بقداس في كل بلد من البلدان التابعة لمجلس البطاركة الكاثوليك في الشرق الأوسط، وبالتالي فإن جميع البطاركة والأساقفة مدعوون للمشاركة في هذه الصلاة المكثّفة، والحضور والاتّحاد معًا في صلاة عميقة في هذا اليوم المبارك”.

أعضاء مجلس البطاركة موجودون في مصر والعراق والأراضي المقدّسة ولبنان والأراضي الفلسطينية وسوريا.

وأوضح بيتسابالا أن مبادرة هذا قدّاس ستُكرّر كل عام في “يوم السلام للشرق”.

وقال إن الفكرة انبثقت عن لجنة العدل والسلام التابعة للمجلس في الذكرى الـ 130 للتعليم البابا ليو الثالث عشر الاجتماعي Rerum Novarum.

وأضاف أن قداسة البابا فرنسيس سيُرسل بركة رسولية من روما للمشاركين في يوم السلام .

وكان البابا قد طلب من الكاثوليك في أنحاء العالم الشهر الماضي الصلاة من أجل السلام بعد أيام من الاشتباكات بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية في قطاع غزة.

قدّم قداسته هذا الطلب بعد أن دعت البطريركية اللاتينية في القدس الكاثوليك للصلاة من أجل العدالة والسلام في الأرض المقدسة عشية عيد العنصرة.

واختتم بيتسابالا، رئيس مجلس الكنائس الكاثوليكية في الأراضي المقدسة، رسالته بدعوة كاثوليك المنطقة للمشاركة في مبادرة القدّاس السنوية، متوسلين “رحمة الله وسلامه على هذا الشرق الأوسط الحبيب، حيث وُلِد الإيمان المسيحي ولا يزال حياً بالرغم من الآلام”.

المصدر: catholic news agency

نص فعل تكريس الشرق للعائلة المقدسة الذي كتبه خصّيصًا لهذا الحدث نيافة بطريرك العراق، الكاردينال مار لويس روفائيل الأول، بطريرك الكلدان الكاثوليك سننشره تباعًا.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق