أخبار

بالفيديو – كاهن ينتحب بشدّة خلال القدّاس فما الذي أبكاه؟

ما الذي أبكى هذا الكاهن بشدّة خلال القدّاس؟

انتشر مؤخّرًا على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لكاهن انفجر بالبكاء خلال القدّاس، وحرّك مشاعر مئات الآلاف من المؤمنين. وبعد أن هدأت دموعه شرح للمصلّين ما الذي أبكاه.

عبّر الكاهن عن حزنه الشديد ووصف ما يعتبره عدم توقير واحترام يسوع المسيح في سرّ القربان الأقدس.

على الرغم من أنه لم يكشف صراحةً ما هو فعل عدم الاحترام بالضبط، إلا أنه أشار ضمنيًا إلى أنّ ذلك الفعل هو معاملة الإفخارستيا بشكل جائر وغير لائق عند قبول المناولة.

يبدأ الفيديو مُظهرًا الكاهن من الخلف بعيدًا عن الكاميرا. ثم ينحني وهو ينتحب. بعدها بلحظات، تحدث إلى المؤمنين.

قال: “هناك أمور لا يمكن تفسيرها أحيانًا. ما يحدث هو أنّه يؤلم كثيرًا عندما يسمح لنا الرب أن نشارك أو نرى أشياءًا معيّنة”.

ثم أعلن: ” منذ هذه اللحظة، في رعيّتنا، يمكن الحصول على المناولة فقط في الفم وسجودًا على الركبتين. لا يمكن أن يجري الأمر بخلاف ذلك”.

“المسيح حيّ. إنّه بيننا. ويؤلمه كثيرًا – ليس فقط عندما لا يأخذ المؤمن المناولة، وبذلك يسبّب له ألمًا كبيرًا، ولكن أيضًا عندما يقبل القربان وهو يجهل “من” الذي يتلقّاه”

وعندما يُقبَل يسوع كأنّ المرء يَقبل أي طعام – فذلك كأنّه لايؤمن بحضور يسوع، فإنّ يسوع القرباني حيّ حقًّا. وإذا قلتُ لكم أن تقبلوا القربان بهذه الطريقة، فكونوا حذرين… حتى لو كان فتات صغيرة، أصغر ما يكون، فإنّ يسوع هناك. هذا هو السبب في أنّه يجب دائمًا توخّي أكبر قدر ممكن من الحذر والعناية”.

القدّيس بولس يحذّرنا: إِذًا أَيُّ مَنْ أَكَلَ هذَا الْخُبْزَ، أَوْ شَرِبَ كَأْسَ الرَّبِّ، بِدُونِ اسْتِحْقَاق، يَكُونُ مُجْرِمًا فِي جَسَدِ الرَّبِّ وَدَمِهِ.

 

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: