أخبارأخبار ومعجزات مديوغوريه

ميريانا: السيدة العذراء لن تظهر على الأرض مرة أخرى!

هل وصلنا إلى نهاية ظهورات العذراء على الأرض؟

في إحدى رسائلها قالت السيدة العذراء لن تظهر على الأرض مجدّدًا. ماذا الذي تعنيه في هذه العبارة؟ هل لا تظهر العذراء في أماكن أخرى؟ ماذا عن ظهورات لاحقة اعترفت بها الكنيسة قد بدأت بعد ظهورات مديوغوريه؟ (على سبيل المثال ظهورات سيدة الوردية في البرازيل التي نالت موافقة الكنيسة من خلال الأسقف المحلي)
تقول مريانا: “السيدة العذراء قالت شيئًا محددًا”. وتشرح جانب ممّا قالته العذراء.

أوضحت ميريانا: “أخبرتنا السيدة العذراء أن هذه هي آخر مرة ستأتي إلى الأرض بهذه الطريقة. لا أعتقد أن هذا يعني أنها لن تكون معنا أبدًا. قالت لنا أنّ ظهورات مديوغوريه تُنهي حقبة معينة لكنها لم تقل لنا ما هي. علينا فقط أن نصلي لنحاول فهم كلماتها”.

إنه سؤال يطرحه الكثيرون من متابعي ظهورات العذراء في العالم: متى تنتهي ظهورات مديوغوريه؟ وماذا سيحدث بعد توقّف العذراء عن الظهور للرؤاة؟
يجدر بنا هنا أن نذكر أيضًا أن ميريانا قالت إنها لن تكون الظهورات الأخيرة لمريم فقط، ولكن أيضًا ليسوع:

العذراء قد لا تعود أبدًا

بدأت ظهورات مديوغوريه في عام 1981 وتُعرَّف الظهورات بأنها “جسدية”، أي أن الرؤاة يشاهدونها كما يشاهدون أي شخص آخر، ويتحدّثون إليها وجهًا لوجه. ولكن ماذا تعني عبارة “لن تعود أبدًا”؟

هل ستكون هذه هي الظهورات الأخيرة حقًا، أم لن تظهر العذراء فقط بشكل جسدي على الأرض؟ هناك طرق اخرى استخدمتها العذراء إلى جانب الظهور الجسدي، كالمخاطبات الداخلية، أو الإيحاءات…
أحدى أقوى التفسيرات تقول أنه بانتهاء ظهورات العذراء في مديوغوريه ستتوقّف أيضًا كل ظهوراتها في العالم. ماذا سيحدث حينئذٍ؟

في عدة ظهورات صرّحت العذراء أنها لم تعد تستطيع أن تمنع يد ابنها من إحلال عدالته على الأرض! ألم تقل مرارًا أننا نعيش في زمن نعمة وبعده يأتي زمن العدالة؟ كل زمن له بداية ونهاية، ومن يعتقد أن زمن النعمة سيستمر إلى ما لانهاية يعيش في وهم! قد أتمّت العذراء السنة 39 من ظهوراتها في مديوغوريه، وفقط سر عاشر وأخير لم تعطه بعد لثلاثة رؤاة (ماريا، فيتسكا وإيفان). ونحن نعلم أنها تتوقّف عن الظهور للرائي حالما تعطيه السر الأخير.

الأمر الأكيد الوحيد هو أننا نؤمن أن أمّنا العذراء مريم لن تتركنا يتامى. قد لا تظهر على الأرض بالجسد، لكنها لن تتوقّف عن البقاء معنا بالروح إلى انتهاء الزمن.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق