الكنيسة المقدسةمواضيع روحية

أنواع الغفرانات والشروط المطلوبة لكسب الغفران الكامل والحزئي

أنواع الغفرانات والشروط المطلوبة لكسب الغفران الكامل والحزئي

أنواع الغفرانات

الغفران نوعان: كامل وجزئي.
الغفران الكامل هو الإعفاء من جميع العقوبات الوقتية، المفروضة على الخطايا المغفورة. وينتج عن ذلك أنه إذا مات مؤمن حالًا بعد كسبه الغفران الكامل، فيذهب توًّا إلى السماء، لأنه لم يبقَ عليه عقوبات وقتية ليكفّر عنها، فقد أوفى بالغفران الكامل جميع ديونه لله.

أما الغفران الجزئي فهو الإعفاء عن جزء فقط من العقوبات الوقتية. وكيفية ذلك، أنّ المسيحي الذي يتمّ عملًا أو يتلو صلاة معلّقًا عليهما غفران جزئي، وهو نادم على خطاياه قلّما يكون في قلبه، تترك له الكنيسة جزءًا من العقاب الوقتي، موازيًا لما يكون قد ربحه هو بممارسة ذلك العمل، أو تلاوة تلك الصلاة.

جميع الغفرانات، جزئية كانت أو كاملة، يمكن تخصيصها وتوجيهها دائمًا إلى نفوس الموتى المعذّبات في المطهر، لإسعافهن. ولكن لا يجوز مطلقًا تخصيصها بأي شخص لا يزال على قيد الحياة.

كم مرة يمكن كسب الغفران؟

الغفران الكامل يمكن كسبه مرة واحدة فقط في اليوم. غير أنه في ساعة الموت يستطيع المؤمن أن يكسب الغفران الكامل مرة ثانية، ولو أنه قد كسبه مرة في ذلك اليوم.

أما الغفران الجزئي فيمكن كسبه عدة مرات في اليوم، ما لم تصرّح الكنيسة بخلاف ذلك.

إذا مُنح الغفران ليوم معيّن، وكان من شروط ربحه زيارة إحدى الكنائس أو أحد المعابد، فالزيارة يمكن القيام بها ابتداء من ظهر اليوم السابق له، إلى منتصف الليل الذي يختم اليوم المعيّن.

المؤهلات والشروط المطلوبة لكسب الغفران

كل من يريد اكتساب الغفرانات يجب عليه أن يكون معمّدًا، مرؤسًا لمانح الغفران، غير محروم، حاصلًا في حال النعمة، أي خاليًا من كل خطيئة مميتة، على الأقل عندما يُتمّ آخر عمل مطلوب، وذلك لأن الغفران كما سبق القول، لا يغفر ذنب الخطيئة، وإنما يغفر عقابها الوقتي فقط.

من كان أهلًا لكسب الغفران، يجب عليه لكي يربحه فعلًا:
1. أن تكون له نية عامة على الأقل، في كسبه. غير أنه من المستحسن جدًا، أن يُبرز في صباح كل يوم نيّته في ربح جميع الغفرانات الممكن ربحها في ذلك اليوم.

2. أن يتمّم الأعمال المفروضة، في الوقت المعيّن، وبالطريقة التي حدّدها مانح الغفران.

يُطلب لربح الغفران الكامل:

1. إتمام العمل أو تلاوة الصلاة المعلّق عليها الغفران
2. إتمام الشروط الثلاثة التالية: الاعتراف بالخطايا، وتناول القربان الأقدس، والصلاة بحسب نية الحبر الأعظم. ويُطلب ما عدا ذلك، التجرّد من كل ميل أو انعطاف نحو أي خطيئة حتى العرضية. وإذا فُقد هذا التجرّد، أو نقص أحد تلك الشروط، فإنّ الغفران لا يكون كاملًا بل جزئيًّا فقط، ما لم يكن هناك مانع صوابي أو سبب موجب لاستبدال بعض الشروط.

يمكن إتمام الشروط الثلاثة المار ذكرها، قبل إتمام العمل أو الصلاة، المعلّق عليها الغفران بمدة أيام، أو بعد إتمامه. ولكن من المناسب أن يتم التناول والصلاة بحسب نية الحبر الأعظم، في اليوم نفسه الذي يُقضى في العمل المُغفَّر.

يمكن ربح غفرانات كاملة متعدّدة باعتراف واحد. ولكن لا يجوز ذلك بالتناول مرة واحدة وبالصلاة مرة واحدة بحسب نية الحبر الأعظم، بل يجب إعادة التناول والصلاة كلما تعدّد الغفران.

يوفَى شرط الصلاة بحسب نية الحبر الأعظم، بتلاوة الصلاة الربية والسلام الملائكي مرة واحدة لهذه الغاية. ويستطيع كل مؤمن أن يستبدل هاتين الصلاتين بأية صلوات أخرى، توافق عبادته وتقواه.

إنّ العمل المفروض لكسب غفران معلّق بكنيسة أو معبد، هو زيارة تلك الكنيسة أو المعبد بتقوى، وتلاوة الصلاة الربية وقانون الإيمان فيها.

الغفرانات المعلّقة على أدوات العبادة

من يستعمل بعبادة وتقوى، إحدى أدوات العبادة، كالصليب، والمسبحة، وثوب الكرمل والأيقونة العجائبية التي باركها أحد الكهنة، يربح غفرانًا جزئيًّا. وإذا كان قداسة البابا أو أحد الأساقفة قد باركها، فالغفران يكون كاملًا في عيد القديسين الرسولين بطرس وبولس (29 حزيران) بشرط أن يتلو صورة الاعتراف بالإيمان.

الغفران المعلّق على أدوات العبادة المار ذكرها، لا يبطل مفعوله إلا إذا زالت تلك الأدوات تمامًا من الوجود، أو إذا بيعت.

الغفران الكامل في ساعة الموت

إذا لم يوجد كاهن لتزويد المسيحي الحاصل في خطر الموت، بالأسرار المقدّسة والبركة البابوية مع الغفران الكامل، فإنّ الكنيسة – وهي الأمّ الحنون – تتعطّف وتمنح المسيحي المذكور، إذا كان مستعدًّا استعدادًا لائقًا، غفرانًا كاملًا في ساعة الموت، بشرط أن يكون هو قد اعتاد في حياته أن يتلو بعض الصلوات. ويحسن أن يكون لدى المريض صليب، لربح هذا الغفران.

وكما ذكرنا سابقًا، يستطيع المريض أن يربح الغفران الكامل في ساعة موته، ولو كان قد ربح غفرانًا كاملًا آخر في ذلك اليوم عينه.

الجزء الأول: كل ما يجب معرفته عن الغفرانات

يتبع الجزء الأخير عن الغفرانات: أهمّ الغفرانات الجزئية والكاملة

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: